مــنــتــديــات صــقـــورالـــعــربـ

اجتماعي ثقافي رياضي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة الطفله [ ريم ] التي أبكت العالم العربي كله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هلالي موووت



عدد الرسائل : 30
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: قصة الطفله [ ريم ] التي أبكت العالم العربي كله   الخميس يوليو 24, 2008 7:15 am

كعادتي0000بالرغم من أن اليوم هو يوم اجازتي, صغيرتي ريم كذالك أعتادت على الاستيقاظ مبكرا, وكنت أجلس في مكتبي مشغولة بكتبي وأوراقي.

ريم: ماما ماذا تكتبين؟

الأم: أكتب رسالة الى الله!!

ريم: هل تسكحين لي بقراءتها؟

الأم: لاحبيبتي هذه رسائلي الخاصة ولا أحب أن يقرأها أحد.

خرجت ريم من مكتبي وهي حزينة, لكنها أعتادت على ذلك, فرفضي لها كان باستمرار0000ومر على الموضوع عدة أسابيع, ذهبت الى غرفة ريم ولأول مره ترتبك ريم لدخولي0000 ياترى لماذا هي مرتبكة؟؟؟؟؟!!!!!

الأم: ماذا تكتبين ياريم؟ (زاد أرتباك ريم ثم ردت)

ريم: لاشيء ماما أنها أوراقي الخاصة0000!!!

الأم في قلبها(ترى ماذا تكتب صاحبة 9 سنوات ولا تريدني أن أراه)؟؟؟!!!

ريم: أكتب رسائل الى الله كما تفعلين000

قطعت كلامها فجأة ثم قالت: ولكن هل يتحقق كل مانكتبة يا ماما؟؟

الأم: نعم ياريم فأن الله يعلم كل شيء000

لم تسمح لي بقراءة ماكتبت, فخرجت من غرفتها وذهبت الى راشد كي أقرأ له الجرائد كالعادة, كنت أقرأ الجريدة وذهني كان شارد مع صغيرتي, فلاحظ راشد
شرودي0000وظن بأنه هو سبب حزني0000فحاول بأقناعي أن أجلب له ممرضة0000كي تخفف علي هذا العبء0000يا الهي لم أرد أن يفكر هكذا0000

فحظنت رأسة وقبلت جبينة الذي طالما وتعب وعرق من أجلي أنا وأبنتة ريم, واليوم يحسبني بأني سأحزن من أجل ذلك0000وأوضحت له سبب حزني وشرودي0000

ذهبت ريم الى المدرسة, وعندما عادت كان الطبيب في البيت فأسرعت لترى والدها المقعد وجلست بقربة تواسية بمداعباتها وهمساتها الحنونة,

وضح لي الطبيب سوء حالة راشد وأنصرف, تناسيت أن ريم ما تزال طفلة, ودون رحمة صارحتها أن الطبيب أكد لي أن قلب والدها الكبير الطيب الذي يحمل لها كل هذا الحب بدأ يضعف كثيرا وأنه لن يعيش أكثر من 3 أسابيع, أنهارت ريم وجلست تبكي وتردد:

لماذا يحصل كل هذا ل بابا؟ لماذا؟

الأم: أدعي له ياريم باشفاء, فيجب أن تتحلي بالشجاعة ولا تنسي رحمة القادر على كل شيء0000 فأنتي أبنتة الكبيرة والوحيدة

أستمعت ريم لكلام أمها ونست حزنها, وداست على ألمها وقالت:

لن يموت أبي!!!!!!!!!!

*في كل صباح تقبل ريم خد أبيها الدافيء, ولكنها اليوم عندما قبلته نظرت الية بحنان وتوسل ثم قالت:

(ليتك توصلني يوما مثل صديقاتي0000غمر والدها حزن شديد فحاول اخفاءة) فقال:
وهو واثق أن اعاقتة لن تكمل فرحة أبنتة الصغيرة والوحيدة000000

ثم ذهبت الأم وأوصلت ريم المدرسة, وعندما عادت الى البيت, غمرها فضول لترى الرسائل التي تكتبها بنتها الصغيرة ريم الى الله, بحثت في مكتب ريم ولم تجد أي شيء0000وبعد بحث طويل0000لا جدوى0000ترى أين هي؟؟!! ترى هل تمزقها بعد كتابتها؟؟!! ربما يكون هنا0000 لطالما أحبت ريم هذا الصندوق, طلبته مني كثيرا فأفرقت مافية وأعطيتها هذا الصندوق000يا الهي أنة يحتوي على رسائل كثيرة000000وكلها الى الله!!!!!!


*يارب000يارب000يموت كلب جارنا سعيد, لأنة يخيفني!!!

*يارب000يارب000قطتنا تلد قطط كثيرة0000لتعوضها عن قططها التي ماتت!!!

*يارب000يارب000ينجح ولد خالتي لأني أحبة!!!

*يارب000يارب000تكبر أزهار بيتنا بسرعة, لأقطف كل يوم زهرو وأعطيها معلمتي!!!

****والكثير من الرسائل الأخرى وكلها بريئة000ومن أطرف الرسائل كانت تقول فيها:

*يارب000يارب000كبر عقل خدامتنا لأنها أرهقت أمي كثيرا0000!!!

-----------------------------------يا الهي---------------------------------

****كل الرسائل مستجابة, لقد مات كلب جارنا سعيد منذ أسبوع, وقطتنا أصبح لديها أطفال,
ونجح أحمد بتفوق, كبرت الأزهار وكانت ريم كل يوم تقطف زهرة لتأخذها المدرسة!!!!!!!

(ولم يقطع هذا الشرود ألا رنين الهاتف المزعج, ردت الخادمة ونادتني)

سيدتي المدرسة000000

الأم: المدرسة0000مابها ريم؟ هل فعلت شيء؟

المدرسة: حقيقة لا أعلم كيف سأخبرك ولكن ليس باليد حيلة!!!!!

الأم: ماذا جرى لأبنتي أيتها المدرسة؟؟؟؟!!!!!!

المدرسة: أن ريم وقعت من الدور الرابع وهي في طريقها الى غرفة المدرسة التي تحبها كثيرا لتعطيها الزهرة التي كل يوم تجلبها من البيت والمدرسة كانت غائبة0000وهي تطل الى الأسفل0000 رأت المدرسة التي تحبها أتت0000 ومن كثر فرحتها كانت تلوح لها بيدها فوقعت الزهرة0000 فماكان من ريم ألا أن رمت بنفسها حاولت أن تمسك الزهرة ولكنها وقعت من الدور الرابع000!!!!!!!


(كانت الصدمة على الأم وراشد كبييييييييرة 000000ومن شدة الصدمة على راشد أصابة شلل بلسانة فمن يومها لا يستطيع أن على الكلام)


***لماذا ماتت ريم؟ لا أستطيع استيعاب وفاة أبنتي الحبيبة000000
***كنت أخدع نفسي بالذهاب كل يوم الى مدرستها لكي أوصلها000000
***كنت أفعل كل شيء كانت تحبة صغيرتي000000
***كل زاوية في البيت كانت تذكرني بها000000
***أتذكر رنين ضحكاتها التي كانت تملأ علينا المنزل بالحياة000000

(مرت سنوات على وفاتها00000وكأنه اليوم00000يا الهي هل يعقل أن ريم عادت)00000!!!!!!!!!


***في صباح يوم الجمعة أتت الخادمة وهي فزعة وتقول أنها سمعت صوت داخل غرفة ريم0000!!!
يا الهي هل يعقل أن ريم عادت000000!!!!!!!!!! هذا جنون00000

الأمفي قلبها)===أنتي تتخيلين0000لم أدخل هذه الغرفة منذ أن ماتت ريم000000

أصر راشد على أن أذهب لغرفتها وأرى ماذا هناك0000أدخلت المفتاح في الباب وأنقبض قلبي000
فتحت الباب فلم أتمالك نفسي00000جلست أبكي0000 وأبكي0000ورميت نفسي على سريرها,
أنه يهتز0000صحيح تذكرت قالت لي مرارا أنه يهتز ويصدر منه صوتا عندما تتحرك, ونسيت أن أجلب النجار كي يصلحه لها00000ولكن لا فائدة الأن000000ولكن ما الذي أصدر الصوت0000000؟؟؟؟؟
نعم أنه صوت وقوع اللوحة التي زينت بأيات الكرسي, والتي كانت ريم تحرص على قراءتها كل يوم
لكي تحفظها ولا تنساها, وحين رفعتها لكي أعلقها وجدت ورقة بحجم البرواز وضعت خلفة يا الهي
أنها أحدى رسائل ريم0000000000!!!!!!!!!!!! ياترى ماذا بها؟؟؟؟؟؟؟؟

*ما الذي كان مكتوب في هذه الرسالة بالذات؟؟؟؟؟

*لماذا وضعتها ريم خلف الأية الكريمة؟؟؟؟؟

( انها أحدى الرسائل التي كانت تكتبها ريم الى الله )



كان مكتوب فيها:
*

يارب0000يارب0000أموت أنا ويعيش بابا00000000000
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة الطفله [ ريم ] التي أبكت العالم العربي كله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــديــات صــقـــورالـــعــربـ :: المنتديات الأدبية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: